الإثنين , ديسمبر 10 2018

الرافضة

أوجه الشبه بين عقيدة الشيعة الرافضة وعقيدة اليهود والنصارى

هذه نقاط يجتمع بها الرافضة مع اليهود والنصارى.. انتبه!!! فالخلاف في العقيدة يعني في الأصول وليس في الفروع كما يزعمون : 1- أن اليهود قد غالت في حب عزير والنصارى قد غالوا في حب المسيح والرافضة تغالي في حب الحسين. 2- أن اليهود قد تعدد كتابهم المقدس وهناك العديد من …

أكمل القراءة »

جرائم الشيعة في العراق وسوريا وأفغانستان

عَنْ رَئِيسِ مَجْلِسِ تَشْخِيصِ مَصْلَحةِ النِّظَامِ “رفسنجاني” قَوْلَه فِي خُطْبتهِ بِجَامعةِ طهران:” إِنَّ القُوّاتَ الإِيْرَانِيةَ قَاتَلتِ طَالِبان وسَاهَمتْ فِي دَحْرهِا, وأَنهُ لَو لَمْ تُسَاعِد قُوَّاتُِهُم فِي قِتالِ طَالِبان لغِرقَ الأمْرِيْكِيُّونَ في المُسْتَنقعِ الأَفْغاني”. وتَابَعَ قَائِلاً: “يَجِبُ على أمريكا أنْ تَعْلَم أنهُ لَوْلا الجيشُ الإِيْرَانيُ الشَّعبي مَا اسْتَطَاعَتْ أَمريكا أن تُسقِطَ …

أكمل القراءة »

جرائم الروافض في العهد الراشدي

جرائمهم في العهد الراشدي فَأَمَّا في عهْدِ الخِلافَةِ الرَّاشِدَة، فقدْ بَدَت أولى جرائمِهِم وخِيَانَاتِهم، في عَهْدِ الخليفة العَادِل الرَّاشد الذي أعزّ الله بهِ الإسْلامِ؛ بِبَرَكَةِ دَعْوَةِ نبيِّنَا – صلى الله عليه وسلم – لَهُ، عُمَرَ بن الخَطَّاب رضيَ الله عنهُ، مُتَمَثِّلَة الجانبِ السِّياسيّ منهَا خَاصَّة، إذ لمْ يَكُن الفِكْر والمُخَطَّطُ …

أكمل القراءة »

الأدلة على بطلان دين الروافض

  فَأمَّا الأدلّة من الكتابِ فقولًهً تَعالَى: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآَزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ …

أكمل القراءة »

من هم الرافضة؟

  وَقَبْلَ الخَوْضِ فِي ذِكْرِ جُمْلةٍ مِنْ خِيَانَاتِ الرّافِضَةِ عَبْر التّارِيخِ واسْتِعْراضٍ لأَبْرَزِ جَرَائِمِهِم لا بُدّ مِنَ التنبيه على أمر: ألا وهُوَ أنَّنا حِيْنَ نُطْلِقُ لَفْظَ الرّافِضَةِ فَإِنّمَا نُرِيْدُ بِهِم السَّوَادَ الأَعْظَمَ المَوْجُوْدَ مِنْهُمْ فِي هَذِهِ الأَيّامِ أَلا وهُمُ الشِّيْعَةُ الجَعْفَرِيةُ الإِثنَي عَشْرية. وَيُلاحَظُ أنّ أَئِمّتَهُم اعْتَبَروا جَمِيع هَذِهِ الفِرق …

أكمل القراءة »